الخميس، 6 أكتوبر 2011

نقاط التفتيش في العراق Checkpoints In Iraq

في كل يوم يمر العراقيون على أكثر من خمسة نقاط تفتيش عندما يذهبون للعمل وفي كل واحدة يرون كل أنواع الذل و الأستهتار وعدم الأنضباط لا يفعل السؤولين في نقاط التفتيش سوى جمع ٤ أو ٥ مسارات و تحويلها الى مسار واحد مما يخلق زحاما مروريا قاتلا وعندما تصل بسيارتك الى نقطة التفتيش تشاهد ان الشخص المسؤول ليس صاحب خبرة ولا يفعل شئ سوى التحدث الى زميله او التكلم بالجوال ،في نقاط التفتيش يستعملون أجهزة لكشف المتفجرات هي أجهزة مزيفة غير صالحة لهذا العمل المهم و الحساس بأعتراف الحكومة البريطانية التي القت القبض على صاحب الشركة المصنعة لهذه الأجهزة (أن هذه الشركة بريطانية) وقد تبين ان هذه الشركة وهمية وان هذه الأجهزة لا تعمل اصلا ،
المشكلة الكبرى أن الحكومة لازالت تستخدم هذه الأجهزة التي أشترتها بملايين الدولارات ؟؟؟
أعتقد انه حلم اذا ما صحوت ذات صباح ووجدت أن الشوارع خالية من نقاط التفتيش .





Every day the Iraqis goes in more than five checkpoints when they go to work and every one they see all kinds of humiliation and contempt and lack of discipline does not do their officials at the checkpoints only collect 4 or 5 paths and convert them to one path, creating a busy traffic killer and when you reach your car to the point of inspection you see that the person responsible is not the experience and do nothing but talk to his colleague or to speak mobile, at the point of inspection using equipment to detect explosive devices are fake is not valid for this important work and the sensitive recognition of the British government, which arrested the owner of the manufacturer of these devices (that this British company) has found that this company is bogus and that these devices do not work originally,
The biggest problem that the government is still using these devices they bought by the millions of dollars ???
I think it's a dream if I woke up one morning and found that the streets are free of checkpoints .



















ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة