الأربعاء، 28 ديسمبر 2011

أغتيالات Assassinations

للأسف الشديد كلما نقول أن أرهاب القاعدة و المليشيات قد زال ،
يعود مسلسل الأغتيالات من جديد عام ٢٠١١ قد حطم الرقم القياسي بعدد النخب التي تم أغتيالها وللأسف تم أغتيال أصحاب الشهادات العليا و أصحاب الراي الحر ،
ثم تبين أن من يقوم بهذه الأعمال الأرهابية الحكومة المتناحرة فيما بينها حسب قول الحكومة نفسها,

اليوم الأغتيالات على اشدها مع تكتم أعلامي .


Unfortunately whenever we say that the terrorism of al-Qaeda and the militias may still,
Returns of a new series of assassinations in 2011 had record-breaking number of elites, who was assassinated unfortunately was assassinated university graduates and holders of free opinion,
Then show that these terrorist actions of the government feuding among them, according to the government itself,
Today, the assassinations, most in discreetly with the media .

















ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة