الثلاثاء، 14 فبراير، 2012

يوم الحب Valentine's Day

اليوم يمر عام على أول مظاهرة (يوم 14 شباط من عام ٢٠١١) تخرج في تاريخ العراق مابعد الاحتلال  انطلقت من ميدان التحرير في بغداد وجابت العديد من مناطق بغداد وكانت سلمية وعفوية اشترك فيها العديد من المواطنين الذين لا ينتمون الى اي طائفة معينة او حزب او تكتل سوى انهم يتشاركون الهموم نفسها بتردي الخدمات وكبت الحريات المتواصل ،
وفي نفس الوقت كشرت الحكومة على أنيابها بحملة من الأعتقالات و التعدي على المتظاهرين ومصادرة آلات التصوير وهواتف ،
واليوم وبعد عام على المظاهرات التي لم تُطالب بأسقاط النظام بل كانت تطالب الخدمات الحكومية أزداد وضع الخدمات من سئ الى أسوء ولا نعرف كيف ستكون الخدمات العام المقبل .



Day passes in the first demonstration (on 14 February in 2011) graduated from the history of Iraq, post-occupation started from Tahrir Square in Baghdad and toured many parts of Baghdad and were peaceful and spontaneous participation of many citizens who do not belong to any particular sect or party or bloc but they share the same concerns degradation of services and the continued suppression of freedoms,
At the same time, its teeth bared the government campaign of arrests and abuse at the protesters and the confiscation of cameras and phones
Today, a year after the demonstrations did not claim to bring down the system but were demanding government services increased with the development of services from bad to worse we do not know how the services will be next year .









ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة